-->

أفضل وأسرع علاج لآلام الركبة بالاعشاب

أفضل وأسرع علاج لآلام الركبة بالاعشاب



        من أكثر الشكاوى التي نتعرض لها هذه الأيام خاصة مع برودة الطقس وانخفاض درجات الحرارة الآلام المبرحة لجميع العظام،  خاصة المفاصل وبالأخص آلام مفصل الركبة، فهي شكوى الكثيرين، كانت في القديم شكوى كبار السن، ولكن مع زيادة ضغوط الحياة وسرعة الروتين التي نعيشه هذه الأيام الذي جعل من  قلة الحركة أسلوب حياة، منتشر بشكل كبير جدا، وتسببت في سلبيات عديدة، منها
    :


    عدم الرشاقة.
    -انخفاض اللياقة البدنية.
    -آلام العظام والعضلات.

         أما الشكوى الأكثر شيوعا فهي، آلام الركبة،فنجد أن  الكثير يلجأ للعلاج الدوائي وأحيانا يصل الأمر إلى الجراحات ولكن يبحث البعض الآخر عن وصفات طبيعية بالأعشاب وغيرها من أجل البعد عن التكاليف الباهظة للعلاج الدوائي، ومشاكله وآثاره الجانبية، وكذلك مشاكل الجراحة المختلفة.

         نقدم لكم في هذا المقال بعض الأعشاب التي يمكننا استخدامها بمنتهى السهولة لعلاج تلك المشكلة، من هذه الأعشاب صبار الأوليفيرا، نوع يسمى البخور الهندي، وكذلك الزنجبيل والشاي الاخضر، لحاء الصفصاف، الكركم، وغيرها الكثير، نتناولها معكم  فتابعونا باستمرار على هذا الموقع ستجدون كل ما تبحثون عنه من معلومات وبأدق التفاصيل.

        سواء كنت تشكو من التواء أو التهاب في المفاصل، فهناك الكثير من الطرق المختلفة التي يمكن من خلال اتباعها تخفيف تلك الآلام، ومنها بالطبع استخدام الأعشاب الطبيعية، فما هذه الأعشاب؟ وكيف يمكن عن طريقها التخلص من تلك الآلام؟

    خصائص الأعشاب التي تستخدم لعلاج آلام الركبة.

        بعض هذه الأعشاب نجد من ضمن مكوناتها بعض المكونات التي لها خصائص مضادة للالتهابات، فهي تساعد بشكل كبير في تخفيف آلام الالتهابات مثلالمفصلي الروماتويدي، وذلك عن طريق تقليل الآلام المرتبطة به، وكذلك الأم الخشونة الأكثر شيوعا.

    أولا صبار الاوليفيرا:


         من المعروف أن الصبار هو من أهم أنواع الأعشاب وأكثرها شيوعا ويستخدم بشكل كبير جدا في الطب البديل، فهو يشتهر بخصائصه العلاجية،حيث يمكننا استخدام صبار الاوليفيرا في علاج الجروح الجلدية الصغيرة وكذلك أيضا في تخفيف آلام المفاصل، وذلك عن طريق وضع صبار الاوليفيرا على منطقة الركبة التي تشكو منها،حيث نجد أن مفعوله سحري، ولا يوجد له أي آثار جانبية، كما أن نتناول صبار الألوفيرا على سبيل المثال يسبب أيضا  انخفاض نسبة السكر في الدم، ولكن له آثار جانبية على المعدة، فقد يتسبب أحيانا في  التهابات المعدة وأحيانا في بعض حالات إسهال.

    ثانيا البخور الهندي:

        البخور الهندي يشتق من الصمغ، أشجار تسمى البسلوليا الأصلية، وتوجد في الهند، ونجد أن البخور الهندي شهرته واسعة هو الآخر في مجال الطب البديل، حيث أنه يعالج الالتهابات، ويعتقد كثير من خبراء الطب البديل أن هذه العشبة تعمل بشكل كبير على مهاجمة أمراض المناعة الذاتية، التي تسبب آلام الروماتويد وآلام المفاصل، يتوفر البخور الهندي على شكل أقراص، وكذلك كريمات موضعية.

    ثالثا الزنجبيل:

       الزنجبيل معروف كبهار أساسي لدى كل سيدة في مطبخها، ولكن هذا العشب معروف عنه أيضا استخداماته المتعددة في الأدوية البديلة، حيث أن له تاثير كبير جدا كمضاد للالتهابات، وقد أثبتت الدراسات العلمية في هذا المجال أن عشبة الزنجبيل تعمل بشكل كبير على تقليل تورم المفاصل، ولكن هناك حاجة للمزيد من التجارب البشرية لفهم ذلك بشكل أفضل، والتأكد من مدى صلاحيتها للاستخدام في هذا الصدد وتجنب اي آثار جانبية.

    رابعا الشاي الأخضر:

         مما لا شك فيه أن الشاي الأخضر له استخدامات عديدة جدا في وصفات طبيعية للطب البديل، ولكن نجد أن الشاي الأخضر له أيضا تأثير مضاد للالتهاب على أجزاء الجسم المختلفة، لذا يمكن استعماله للتقليل من التهابات المفاصل، حيث يتم تناوله على شكل مشروب، أو يؤخذ على هيئة أقراص.
         وقد أثبتت الدراسة التي  أجريت عام 2010   أن من أنواع الشاي الأخضر المختلفة، يمكن علاج الأشخاص الذين يصابون بهشاشة العظام، ولكن هناك دراسات مازالت تجربة لإثبات فوائد الشاي الأخضر في هذا الصدد.

    إرسال تعليق